كيف تستعد لتجربة مشروعك الجانبي؟

97 Views

قد يكون لديك حلم بإطلاق مشروع جانبي، فكرة لطالما راودتك، ولكنك لا تعرف من أين تبدأ؟ أو كيف تطبقها لتعرف نجاح الفكرة من عدمها. كل ذلك يحتاج لاستعداد وتهيئة البيئة المناسبة لولادة مشروعك الجانبي، الذي بكل تأكيد، إن اتخذت الخطوات المناسبة للبدء و العمل عليه سوف ترى ثماره تعود عليكهذه نصائح وخطوات أعددتها لك Continue reading “كيف تستعد لتجربة مشروعك الجانبي؟”

كُن أنت قائد سفينتك، ولا تدعها للرُكّاب!

100 Views

هل تشعر بالضياع؟ بفقدان الوقت الذي تحب أن تقضي فيه ما تريد حقاً.. هواية كانت، أو عمل محبب، أو أمور اجتماعية، رياضة أو ترفيهية..
أو حتى تخطيط لوقت الإجازة القادمة..؟ ولماذا المحاولة؟ قد تقول في نفسك.. في زمن العشوائية والخيارات الكثيرة، والتشتت الفكري والنفسي.. “ولكن.. السيطرة شبه مستحيلة!”
أصبح من السهل جداً في عصرنا، الإنغماس في دائرة النهوض من النوم والنوم مجدداً بدوامة متكررة لا يشغلها سوى مجموعة من النشاطات التي لا توصلنا لأي حلم أو طموح رغبناه!
فكيف لنا أن نقطع هذه الدائرة المتكررة اليومية و نمسك بزمام سفينتنا اليوم ؟ لنحقق أهدافنا، ونسعى وراء أحلامنا في ظل وجودنا المحدود في هذه الدنيا؟   Continue reading “كُن أنت قائد سفينتك، ولا تدعها للرُكّاب!”

لست مُلكاً لكوب قهوةٍ ورقيّ!

46 Views

أتذكر عندما كنت في الثالثة عشر، كنت أكتب كل اسبوع حدثاً جميلاً كان أو حزيناً في صفحة داخل كتاب أحمر مرصّع بالقلوب، اقتنيته من سوريا، كتبت يوماً عندما توفّي جدّي مدى حُزني، و أحداثا جميلة كشراء أبي اول كمبيوتر لنا، و عندما أنقذت فتاة صغيرة كادت تغرق في عيد الفطر

إنها حقاً طفولة مفعمة بالأحداث ولا تزال تختزلها الذاكرة و الورق.. هيَ جانبٌ جميلٌ يذكرنا بما مضينا به من أيام حياتنا، و أيضاً يذكرنا بما لا نريد أن نتذكره.. فقدٌ و ألم، مصابٌ و حدث سيء، ثم تنهيدةٌ ترجعنا للآن، تجعلنا نتفقّد هواتفنا ما إذا كنا موجودين في هذا العصر المليء بالتكنولوجيا و التطور أحيانا، و سُخرية القدر أحيانا…. Continue reading “لست مُلكاً لكوب قهوةٍ ورقيّ!”

الحرف الأول.. الحرف الأهم..

60 Views

لم أصل لأول حرف في كتابة هذا النص (الأول) بمحض الصدفة، بل بمجرد أن قررت البدء بالكتابة حتى انهالت علي مواقف كثيرة وغريبة، وكأنها تمتحنني، وتجعلني أتسائل، هل تودّين البدء فعلاً؟ لماذا؟ لِمن؟ وماذا ستكتبين!

فكما تقول الكاتبة القديرة خولة القزويني: الكتابة قوة روحية لا تتفق للكاتب إلا بموهبة سماوية، فمن أراد أن يكون كاتباً فليرحل من طبقات الأرض إلى أجواء السماء. Continue reading “الحرف الأول.. الحرف الأهم..”